parallax background

من ابن من

النيل 80x80 - من ابن من
الجغرافيا تكتب التاريخ 2
يناير 26, 2022
80x80 - من ابن من
مقاومة الإبتكار
مارس 8, 2022

منذ ان وجد الانسان على سطح  الكرة الارضية ، و هو في معارك متلاحقة مع بيئته الطبيعية حيث كانت هيمنتها مطلقة و الانسان كان ابنها من اجل  البقاء أولا  ثم من اجل  حياة افضل ، كلمة افضل تعني هنا خطوة اخرى  لتفكيك قوى هيمنة  البيئة  على محاولات الانسان في تطوير حياته في كافة مناحي الحياة  و استثمار ما موجود على سطحها  و باطنها.

لو قلبنا صفحات التاريخ  لوجدنا ان ساحة ” معارك ” الانسان مع بيئته لم تتوقف كما ان ميادينها  ليست واحدة  و ايضا  ” الاسلحةً  ” المستخدمة ليئست  متماثلة  و و مساحة الزمن تمتد على عمر الانسان اما مساحتها  الأرضية فهي الجغرافيا

هي الجغرافيا التي صنعت تاريخ البشرية هي الصراع الذي ما زال مستمرا بين الانسان و بيئته . لقد صنع الانسان انتصاراتا جعلت البيئة  تطلب رحمة الانسان بها لتخطيه الخطوط الحمر في هذه العلاقة المتواترة بين الطرفين .لكن هناك الطرف الفاعل المتطور الباحث عما يلبي حاجته على قاعدة الحاجة ام الاختراع ، هذه القاعدة يتفاوت بني البشر في تلبيتها  .

لم تأت هذه القدرة من فراغ ، فكفاح الانسان منذ عصر النهضة خروجا  من عصر الظلمات في اوربا ، و امتلاك حرية الفكر و الحريات العامة ، بعد تحقيقه انتصاراتا رائعة  في حقول الاكتشافات و الاختراعات .  واصل  الانسان  تغلبه على معوقات البيئة  على  قاعدة الحاجة ام الاختراع ، لكنها الجغرافيا التي ديدنها  الاختلاف و التباين توجه التاريخ، حيث ميدان الانسان هو تحين و تلقف الفرص .فمن هذه القاعدة و القدرة  على تطبيقها ، جاء في صالح الانسان في تبادل العلاقة  و هي  ” من ابن من ” الانسان او البيئة في المكان و الزمان الذي يتغلب فيها أي طرف ، فبناء السدود و تحويل مجاري الأنهار و تحويل الصحاري الى أراض خضراء و معارك التصحر و التلوث لدليل على تبادل العلاقة في ترجيح  كفة اي طرف ، البيئة او الانسان .

في ضوء كل المعارك و تبادل العلاقة ، نجد ان الانسان بسجل نقاطا متتالية ، يمكن ان ترجح العلاقة في صالح الانسان ، علينا ان نتذكر دائما انها الجغرافيا ، اختلاف كم النقاط من مكان الى آخر لتصبح البيئة بنت الانسان بعد ان كان الانسان ابن البيئة.

عدد الزيارات1346

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *