parallax background

الفساد كلمة لم يعد لها معنى

السكانية 80x80 - الفساد كلمة لم يعد لها معنى
التركيبة السكانية بيدي لا بيد عمرو
أكتوبر 20, 2020
نفط جديد 80x80 - الفساد كلمة لم يعد لها معنى
الحقيقة
نوفمبر 19, 2020

 

الفساد كالمحتال لا تستطيع الإحاطة به، فهو عنوان لأعمال ضارة بالفرد بالوصول الى المجموع، عنوان لنوع من الفيروسات، الاجتماعية، فهو متلون، يغير نفسه، يغير طبيعته ويغير مواطن ضرباته، فهو من صنع الانسان أيضا. إذا آمنا بالحقيقة التي تقول بأن الفرد هو المجتمع، فهذه بداية نجاح مقاومة الفساد والانتصار عليه. فكم هناك من تراكمات من الفساد كان ضحيتها المباشرين افرادا.استغل الفاسدون ثغرات في جدار المجتمع ليضروا بمصالح المجتمع في شخص منافس له في العمل ،أي كان مستوى هذا العمل. نجاح هذا الفاسد بالإضرار بمنافسه بالعمل العام هو بلا شك اشد ضراوة ،لأن عمل الفاسد يتخفى وراء ما يطلق عليه الفاسد بخلاف ” شخصاني ” وبالتالي يحقق مآربه دون اعتراض، بل إن الطرف ” الصالح ” يخسر قضيته العادلة بهذه الحيلة التي يلجأ لها الفاسد.
لا يقتصر الفساد على نهب المال العام ولا بجمع المال بطرق غير شرعية ، فالسائد هو تركز الشكوى على ضياع الملاين من المال العام ويطالب بنصب المحاكم لاسترداد الأموال العامة. هناك الكثير من الفاسدين الذين يسرقون العقول ويزوروا الشهادات العليا و يسرقوا البحوث العلمية ، وهناك الكثير من الفاسدين من يزرع المعلومات المزيقة والمزورة والمسروقة، في عقول الآلاف من أبناء المجتمع. فإذا كان من الممكن استرداد الملاين من المال العام، السؤال هنا ، من يسترد عقولا بلا معلومات مزيفة تزرع التخلف في ارض المجتمع.
وعلى هذا المنوال يخسر المجتمع الكثير من مصالحه وفرص تقدمه بسبب انسان فاسد ينخر في جسد المجتمع حتى يصل المجتمع الى مرحلة التخلف. وفي المحصلة يمثل هذا الفاسد فيروسا اجتماعيا خطيرا يصعب التخلص منه بسبب انتشاره وتكاثره بسبب ارتباطه بالمصالح الفردية. فملايين من الفاسدين تبدأ بفاسد واحد.

عدد الزيارات513

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *