parallax background

كورونا و الدرس العظيم الذي يجب الا يضيع

80x80 - كورونا و الدرس العظيم الذي يجب الا يضيع
كورونا الصدمة الثانية
مارس 16, 2020
80x80 - كورونا و الدرس العظيم الذي يجب الا يضيع
هل كنا نحتاج الى مثل هذا الدرس القاسي
أبريل 4, 2020

 

التنمية في الكويت غير مستقلة من أوجه مختلفة و عديدة ، هذه حقائق الواقع و الجغرافيا. أخطر هذه الحقائق هي اعتمادها إعتمادا كليا على غيرها في الانتاج الغذائي و الاستهلاكي . هذه الحقائق لا تغيب  عن بال المخطط و صاحب القرار. لقد تأخر ذلك كثيرا و ربما كان هذا امتدادا لأول خطة و إستراتيجية الى اليوم. لقد تكررت صدمات كورونا ، و لو أنها تنبع من عوامل متعددة وهي غياب رؤية و فطنة المخطط . قد نكون أكثر قسوة ، و لكن يجب أن تكون الحقائق حاضرة . لكن على الكويت أن تستوعب هذا الدرس حتى تعيد النظر في الرؤية المستقبلية .  التركيز على الكويت مركز مالي لا يتماشى مع الحقيقة التي تقول أن اكثر من 90% من الكويتيين يتسلمون أجورهم من الحكومة .

 

الحقيقة تقول في وسط عزلة دول العالم عن بعضها و بفاء سكان العالم في بيوتهم ، و المخزون الغذائي يكفي لعشرة أشهر، كما صرح المسؤولون ،و كله مستورد من الخارج ، يكفي أن نعرف حجم الكارثة  ، هل يقصد المسؤول الشعب الكويتي أم كل من يعيش على أرضها !! ما ذا لو طالت هذه الازمة  الخطرة أكثر من ذلك ؟

 

اذا استمرت الازمة فإن الدول المنتجة ستضطر أن تلبي حاجة سكانها على التصدير .بالتأكيد سوف تصبح الكويت في وضع أكثر من حرج خاصة و أن هناك ثلاثة أضعاف سكانها من الوافدين.

 

سنتوجه الى هدف الموضوع مباشرة و بدون مزيد من الحيثيات.

 

على المخطط و صاحب القرار أن يتوجه مباشرة الى تحقيق هدف حيوي  و هو الانتاج المحلى من الغذاء و استغلال الاراضي التي تخصص للزراعة الترفيهية  لعدد محدود جدا  . هناك بديلين لمعالجة مشكلة الغذاء  :

 

الاول ، إما أن تحول المناظق الثلاث و هي العبدلي و الوفرة و الشجايا  الى مناطق تستثمرها شركات مساهمة  تستغل هذه الاراضي في زراعة المنتجات الغذائية  و في مقدمتها الرز و القمح و هما غذآن رئيسيان. هنا نريد أن نذكر بأنه في القرن الثامن عشر كانت هناك مزارع  داخل السور المزال لزراعة القمح و في حولي و الفروانية .

 

البديل الثاني : أن تحول هذه المناظق الثلاث الى مناطق سكنية  و تحول المناطق السكنية في المطلاع و الصبية و الروضتين الى مناطق زراعية ، و لا مشكلة في  صلاحية كسطح و تربة هاتين المنطقتين .  هناط طرق لتحويل أي تربة لتكون صالحة للزراعة. لقد قامت المملكة العربية السعودية بزراعة مناطق في الربع الخالي قمحا و هناك عدة طرق لمعالجة فقر التربة و شح المياه ، فدولة قطر تصدر الزهور .

 

لقد وصل أعداد المطاعم و المقاهي  و الفنادق الى مرحلة  دفعت الكثير من الكويتيين الى الاسترخاء و الى تضائل دور البيت و الاسرة من جهة أخرى .

 

لقد استطاع الانسان بالعلم و المعرفة و التكنولوجيا أن يطوع بيئته الطبيعية الى درجة مكنته من توفير الكثير من احتياجاته .

عدد الزيارات581

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *