parallax background

الجغرافيا تكتب التاريخ 2

الدول 80x80 - الجغرافيا تكتب التاريخ 2
الجغرافيا تكتب التاريخ 1
ديسمبر 27, 2021
80x80 - الجغرافيا تكتب التاريخ 2
من ابن من
فبراير 19, 2022

تشغل الجغرافيا حيزا كبيرا من اهتمامات المؤسسات العلمية و الاكاديمية في العالم.

لكن هناك الكثير من المؤسسات الاكاديمية و خاصة في بعض الدول النامية لا تقوم بالأدوار الحقيقية في اطار المفاهيم الجغرافية . و قد لا يبالغ  العالم جمال حمدان في موسوعته شخصية مصر  عندما يقول «علم بمادتها، وفن بمعالجتها، وفلسفة بنظراتها».  اهتم الفيلسوف العظيم ايما نويل كانط معالجتها، وفلسفة بنظراتها» و لقد اهتم الفيلسوف العظيم كانط بالجغرافيا و قام بتدريسها مدة عشر سنوات و كرس جزءا من بحثه عن المكان الذي اختلف كثير من الباحثين في تفسير كنه ما يقصده الفيلسوف كانط .

 جمال حمدان الذي عاش للجغرافيا و غادر الحياة عاشقا للجغرافيا ، و لكنها الجغرافيا التي توجه التاريخ و تصنعه .

فالجغرافيا عنده هي المكان في حالة حركة تاريخية، والتاريخ عنده هو الزمان حين يحط على تضاريس محددة .

فحروب المياه الني تلوح بالأفق حتى يومنا هذا على امتداد نهر النيل الذي يتكون من رافدين رئيسيين هما النيل الأزرق الذي ينبع من بحيرة  فكتوريا و الذي يمتد على الحدود بين اوغندا و تنزانيا  و كينيا و النيل الأزرق الذي ينبع من بحيرة تأنا  بأثيوبيا  و يلتقيان عند الخرطوم وتمتد حدودها من شاطئ النيل الأزرق جنوباً وحتى منطقة قري على حدود ولاية نهر النيل من ناحية الشمال.

على ضفاف هذه الأنهار قامت مدن و قرى و نشأت مجتمعات لها حضاراتها  و ثقافاتها .

من اجل تطوير  بلدانهم تلجأ الدول التي يمر بهم الأنهار في إقامة السدود  لحجز كميات من المياه  من اجل إقامة مشاريع التنمية و من اجل تفادي الفيضانات من جهة ثانية ، تراقب الدول جيرانها المشتركة معها في مجرى النهر حتى لا تؤثر على حجم كميات المياه القادمة من  امتداد مجرى النهر في اراضي جيرانها المشتركين معها  .

من الحالات التي تمثل مشاكل بين الدول لحرصها على الاستفادة من كميات المياه المتدفقة من المنبع هي إقامة اثيوبيا سد النهضة الذي يحجز كميات من مياه النيل  تصب في النهاية في مصر  التي تحرص الا يؤثر مشروع السد النهضة سلبا عليها  

أقامت مصر السد العالي الذي اعطى الرئيس جمال عبدالناصر الإشارة تـحـويل مـجـري نهـر النيـل عـند السـد العـالي وتخزين المياه في اكبر بحيرة صناعية حملت اسم ناصر كما اعطى هذا السد  لتوفير اكبر محطة كهربائية في الشرق الأوسط . هذا السد وفر لمصر كهرباء لألاف من القرى وزادت مساحة الأراضي الزراعية . كما انه وضع حدا للفيضانات التي كانت بتكرارها تدمر كثيرا من أراضي الزراعية و القرى ، لكن من جهة أخرى غير من استخدامات الأرض و هجرة نسبة كبيرة من السكان في منطقة النوبة ، و تضاءلت  كثيرا اعمال التجارة النيلية .

يمتد نهر النيل شمالا الى مصبه في الدلتا لتصب في البحر المتوسط .

ان الجغرافيا الطبيعية غيرت تاريخ هذه المنطقة بل مصر , و صدقت المقولة بان مصر هبة النيل . تلجا الدول التي تخترقها الانهار او هي منبعا او مصبا للأنهار الى الاستفادة القصوى من مياهه بتوسيع الرقعة الزراعية او توفير الطاقة ، و قد تتسبب هذه المشاريع بآثار سلبية على المشاركة بالنهر بالتعاون او بالتصادم، نلاحظ ان الحضارات القديمة قامت على ضفاف الأنهار

نجد ان الدول التي تخترقها الأنهار قامت على ضفافها حضارات قديمة غيرت مجرى التاريخ مثل الحضارات الصينية و السند وحضارة وادي النيل التي انتجت الحضارة الفرعونية  و حضارة بلاد الرافدين  حيث السهل الرسوبي في الجنوب الذي انتج الحضارة  السومرية و الحضارة البابلية .  اما في سهول السند فقد قامت  (حضارة السند  ساراسواتي ،حضارة سيندو ساراسواتي). هذا يعني بوضوح ان الجغرافيا صنعت تاريخ العالم ، فالزراعة سبقت الصناعة بأنواعها و التي نتجت عن  هجرة سكان الريف و ظهور المدن و تطور العلم و المعرفة .

بعد مرور حقب عديدة من الزمن لم يقتصر دور الجغرافيا على الأنهار و انما كل ما هو على سطح الأرض و في المجال الجوي  و في طبقات باطن الارض المؤثر على سطح الأرض جغرافيا نوجه و تصنع و تكتب  التاريخ.  

عدد الزيارات2140

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *