parallax background

معضلة مفهوم التنمية

photo 1514323277292 3b712a4b2406 80x80 - معضلة مفهوم التنمية
قصة مجتمعين
مايو 5, 2014


عند التطرق للتنمية ، تقفز الى أذهاننا مباشرة العناوين الكبرى في مفهوم التنمية مركزة على المفاهيم المادية .
مفاهيم التنمية قائمة طويلة تشكل المادية منها النسبة الأقل .
تفهم الدول النامية الجزء المادي اكثر مما تأخذ بالجانب الإنساني " ، وهذه مشكلة الدول النامية و هي الأغلبية في العالم .
ترفع الدول النامية شعار " التنمية بالإنسان " و هي تملأ كل فراغات الارض في المدن بالمباني العملاقة التي تنفق الكثير من الأموال في التفنن في أشكالها و المواد التي يؤتى بها من أصقاع الدنيا لتغطية واجهاتها ، في الوقت نفسه لأنجد الأغلبية من مواطنيها بيتا يسكنون به و لا عملا يقتاتون منه .
تشيد المستشفيات بمواد و تصاميم و ديكورات و اجهزتها الترفيهية ، كل هذا بمستوى خمس نجوم ان لم يكن اكثر ، و كثير من المرضى يقفون طوابير للحصول على موافقة وزارة الصحة للعلاج في الخارج .
قضايا التلوث في الارض و الجو و البحر ، فهو متروك للقضاء و القدر و أين المفر .
العلم بكثرة المدارس و الجامعات الخاصة الممولة من مما هو على سفرة الحكومة ، في وقت تتزايد و تطول قائمة الشهادات المزورة و الشهادات المنسوخة و المكتوبة . العودة الى سنوات خلت كانت التنمية مزيفة اكثر ولكن من كان يجرأ على الكلام في ذلك الوقت . من السهل العبث في "التنمية بالإنسان " .
لا يعتقد القارئ أن الدول النامية هي المسؤولة عن تزوير التنمية ، فكثير من الشهادات المزورة صدرت من دول متقدمة .قد يقع أحد بنود التخلف الى قائمة الدول المتقدمة . إن كثيرا من الدول المتقدمة تتصدر قائمة التنمية فيها بنود التخلف الانسانية .
إن سماء التواصل بين شعوب الكرة الأرضية جعلت التشابك أكثر تعقيدا ، و عليه فإن كلمة و مفهوم التنمية لم بعد مفهوما . لقد صمد مفهوم البقاء للأقوى منذ التقاتل بالمنجنيق و الدروع الى الصراع بالصواريخ الموجهة بالأنترنت .

عدد الزيارات4954

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *